اسرائيل أديسانيا يتعرض لانتقادات حادة و اتهامات بالتشجيع على الاغتصاب، و انسحاب شركات راعية له

اسرائيل أديسانيا يتعرض لانتقادات حادة و اتهامات بالتشجيع على الاغتصاب، و انسحاب شركات راعية له

أنهت شركة (BMW) علاقاتها مع بطل الوزن المتوسط إسرائيل أديسانيا بعد أن قدم مؤخراً نكتة بها إيحاءات غير لائقة عن كيفن هولاند على إإنستجرام.

قام أديسانيا بتنزيل عبارة (I will f*ckin rape you) والتي تعني بالعربية (سأقوم باغتصابك في قصة على إنستجرام و حذفها مؤخرا والتي أسفرت عن تعرض نجم الUFC لانتقادات شديدة. أدان نائب رئيس الوزراء النيوزيلندي (جرانت روبرتسون) أديسانيا بسبب تعليقاته.

واتجه أديسانيا في وقت لاحق إلى وسائل التواصل الاجتماعي لتقديم اعتذار. في حين أنه كان من الجيد بالنسبة له أن يصدر بيانا عاما، فإنه يبدو أنه لم يكن كافيا للحفاظ على دوره الجديد كسفير مع شركة (BMW). بل لقد خسر جزء كبير من وظيفته بسبب تعليقاته

وقد أعلن ذلك رسميا عندما أصدرت شركة (BMW) يوم الجمعة بيانا فيه إن الشركة تقطع علاقاتها مع أديسانيا التي كان من المفترض أن يكشف الستار عنة كوجه لشركة (BMW) في نيوزيلاندا يوم الاثنين. وبدلاً من أن يصبح سفيرًا للشركة في بلده الأصلي، قامت الشركة بالتخلى عنة نهائيا .

لم يصدر اتحاد ال(UFC) بعد بيانًا رسميًا حول هذه المسألة، ولكن يمكنه التعليق، خاصة وأن المشكلة وصلت إلى هذا المستوى. على الرغم من أن أديسانيا بدا صادقا في رسالة اعتذاره التي نشرها يوم الخميس، إلا أنه في النهاية لم يكن كافيا لإنقاذ وظيفته في (BMW) نيوزيلاندا.

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.