جوشوا فابيا مدرب المقاتل دييغو سانشيز يتهم دانا وايت بمضاجعة المقاتلات و كونور ماكغريغور في الدفاع عن طريق فيديو.

جوشوا فابيا مدرب المقاتل دييغو سانشيز يتهم دانا وايت بمضاجعة المقاتلات و كونور ماكغريغور في الدفاع عن طريق فيديو.

(جوشوا فابيا) مدرب المقاتل المثير للجدل هذة الفترة (دييغو سانشيز)، قدم بعض الاتهامات الخطيرة ضد مدير ال(UFC) دانا وايت و نائب الرئيس الأول لعلاقات المواهب (شون شيلبي).

خلال الأسبوعين الماضيين، كان (سانشيز) و (فابيا) يتبادلان الكلام مع (دانا وايت) . ثم تم التخلي عن خدمات سانشيز من قبل ال(UFC) وقال (دانا وايت) أن ذلك كان بسبب جنون فابيا.

بطريقة ما، دخل هذا الرجل المخيف إلى حياة دييغو سانشيز وكان يسيطر عليه.
لقد رأيت الفيديو الذي يصوره وهو يطارد الرجال في المثمن بسكين “، قال وايت عن فابيا. كيف لهذا المجنون أن يفعل ذلك؟ يذهب إلى اللجنة ويخبرهم أنه علم (دييغو) لمسة الموت الأمر يستمر مع هذا الرجل يذهب إلى اجتماع الإنتاج (المقاتل -المذيع) ويخبر المعلقين ما يجب أن يقولوه؟ هذا الرجل مخبول لقد شق طريقه في حياة دييغو و سيطر عليه أنا فقط أريد الأفضل ل(دييغو) .

بعد هذه التعليقات، استمر سانشيز وفابيا فقط في التعبير عن استيائهم من ال(UFC). الآن، يدعي (فابيا) أن (وايت) و (شون شيلبي) يضاجعان مقاتلات ال(UFC).

“لماذا لا أحد يتحدث عن هذه الأشياء البشعة، قال فابيا خلال مقابلة مع أحد المواقع سأل المستضيف كم عدد المقاتلات اللواتي مارس (دانا وايت) الجنس معهن؟ كم مقاتلة ضاجعها (شون شيلبي)؟ هذه هي الحقيقة يا رجل “.
وتابع فابيا: « لنكن واقعيين فحسب. هناك الكثير من القذارة ، وإذا كنت لا تريد تنظيفها ومعالجتها، والقيام بذلك، نعم، يا رجل -يجب أن أعرض أشرطة فيديو. أنا يَجِبُ أَنْ أرى الأشياءَ لأن لا أحد آخر سَجّلَ أيّ شئَ.

لا أحد يعرف إن كان (فابيا) يقول الحقيقة ومع ذلك، لا يوجد شك في أنه كان في داخل ال(UFC) ويعرف كل صغيرة وكبيرة، لذلك فمن الصعب تصديق ذلك (دانا وايت) و (شيلبي) لم يردا بعد على هذه الإتهامات).

ولكن الوحيد الذي قام بالرد والدفاع عن دانا و شيلبي هو المقاتل الأيرلندي الشهير كونور ماكغريغور بعدة تغريدات منذ قليل منها.

وقال كونور في هذة التغريدة أن فريق التعليق قام بالتعليق بطريقة عصبية ضد دييجو، لكن مدير دييجو هو السبب في كل كل شيء.

وهنا يسخر كونور من طريقة تمارين جلسوا فابيا ل(دييغو).

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.