هدوء الإعصار!

هدوء الإعصار!

في البداية كان كل شيء على مايُرام . ففي ياناير لعام 2020 شهدنا عودة كونور مكقريقور ومواجهته لراعي البقر سيروني وتقديمه لآداء مذهل جدا.. ثم دخول جون جونز في قتال مثير للجدل مع المتحدي الغير منهزم دومنك ريس.. يأخذنا بعيداً نحو قتال إعادة قد يكون القتال الأكثر قوة ونِدِّية من نوعه في وزن خفيف الثقيل الذي طالما سيطر جون جونز عليه بشكل صارم.. وبعد ذلك كوري أنديرسون الذي كانت الأنظار تتجه إليه كمنافس وكمتحدٍ يُهدد البطل جون جونز، الذي سقط بالقاضية أمام المنافس الجديد والمحتمل لجون جونز وهو يان بلاهوفيتش. فوضى تأخذنا لتوقعات بعيدة المدى للنصف الثان والأخير من عام 2020 ..

وفي الجهة الأخرى, الأحداث تزداد حماسة، ففي وزن الذبابة الذي أصبح بلا بطل بعد ان اُجبِر البطل السابق هينري سيهودو على التخلي عن هذا الحزام وقد كان قبل ذلك البطل صاحب الحزامين لفئتين وزنيتين وهما وزن الذبابة ووزن الديك.. فيقريدو جعلنا نتساءل حقاً .. هو لم يحقق الوزن المطلوب لكي يكون بطلاً لوزن الذبابة، وكانت ضريبة عدم تحقيقه للوزن هي عدم الإمساك بحزام وزن الذبابة على الرغم من أنه استطاع إسقاط جوزيف بينفيديز بالقاضية.. جعلنا نتساءل ما إذا كان سيُقدم نفس الآداء في قتال إعادة مُحتمل مع جوزيف بينفيديز أو أن بينفيديز تعلم درساً قاسياً وهو الإنتباه للفك وعدم تركه مكشوفاً أمام خصم مثل فيقريدو؟ وأصبح مصير حزام وزن الذبابة مجهولاً حتى هذه اللحظة.. وكان هذا القتال من بين القتالات التي يتطلع لرؤيتها جماهير الـ MMA والـ UFC خاصة في النصف الثاني لعام 2020 …

أما فيما يتعلق بوزن الوسط .. البطل النيجيري الحالي إسراييل أديسانيا شنَق آخر آمال المتحدي يويل روميرو ودفعه نحو فكرة الإعتزال! خاصة أن يويل روميرو تحصل على فُرص كثيرة لأن يكون بطلاً لوزن الوسط إلا أنه ارتطم بجيل جديد وعصري.. كان آخرهم البطل الأسترالي روبرت ويتكير الذي أعطى روميرو درساً قاسياً حول فكرة أن تصبح بطلاً .. بعد ذلك دخل في معركة شرسة مع الوجه الجديد في وزن الوسط باولو كوستا الذي أكَّد بدوره وجود جيل جديد لا يتماشى مع طريقة تفكير تقليدية.. حين هزم روميرو قبل أن يحسم أديسانيا أمره.. ما يجعلنا نتساءل من هو المقاتل الذي سيصمد طويلاً أمام تحديات وزن الوسط.. ؟ ويتكير يستعد للرجوع من أجل حزامه المسروق.. أديسانيا يتباهى.. وباولو كوستا يتوعد!

ذلك دخل في معركة شرسة مع الوجه الجديد في وزن الوسط باولو كوستا الذي أكَّد بدوره وجود جيل جديد لا يتماشى مع طريقة تفكير تقليدية.. حين هزم روميرو قبل أن يحسم أديسانيا أمره.. ما يجعلنا نتساءل من هو المقاتل الذي سيصمد طويلاً أمام تحديات وزن الوسط.. ؟ ويتكير يستعد للرجوع من أجل حزامه المسروق.. أديسانيا يتباهى.. وباولو كوستا يتوعد!

من جهة أخرى أعلن رئيس UFC دانا وايت اصراره على إقامة العروض ، وظهر متحدياً لفايروس كورونا قبل أن يستسلم أخيراً ويُلغي العرض الأهم والأبرز UFC249 الذي كان من المقرر أن يقام في الثامن عشر من إبريل القادم تاركاً الجميع في حيرة ولكن هنالك أخبار وتلميحات أن عروض UFC ستعود في مايو القادم لعام 2020 بطريقة توحي بأنها تحت إشراف حكومي .. فخروج رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب على شاشة التلفاز مُثنياً على الصديق القديم دانا وايت وضع النقاط على الحروف .. مما يؤكد أن العمل لا يزال جارياً رغم كارثة كورونا وتراجع المتقدمين !

بقلم: ياسر المحسن @UFCarabic1

اعداد MMA ARABIA

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.