“اسرائيل أديسانيا يرتعد خوفاً من مواجهتي مجدداً” كابوس أديسانيا يظهر من جديد

“اسرائيل أديسانيا يرتعد خوفاً من مواجهتي مجدداً” كابوس أديسانيا يظهر من جديد

يعتقد أليكس بيريرا، المقاتل المنتقل حديثاً االى منظمة اليو أف سي ، أن غريمه السابق إسرائيل أديسانيا يرتعد خوفاً من مواجهته مرة أخرى.

بيريرا أصبح جزءًا مهماً من قصة اسرائيل أديسانيا في الرياضات القتالية، في عامي 2016 و 2017 ، واجه أديسانيا النجم البرازيلي أليكس بيريرا مرتين في لعبة الكيك بوكسينغ. في لقاءهم الأول ، خرج بيريرا منتصراً عن طريق قرار جماعي ، وفي قتال العودة ، تمكن من القضاء على أديسانيا و ارساله الى نوم عميق.

بينما أشار أديسانيا إلى أنه سيكون منفتحًا على فكرة قتال ثالث في حال كان بيريرا قادرًا على شق طريقه إلى المراكز الخمسة الأولى، و لكن البرازيلي غير مقتنع بذلك الكلام.

“سوف يهرب مني – لو كان يريد قتالي حقاً، كان عليه أن يصرح بهذا الشكل ،” أريد هذا الرجل ، أريد أن أثبت أنني أفضل منه “


إنه يخادع جماهيره فقط ، يجب على الناس أن تضغط عليه. أقل ما يمكنه فعله هو أن يقول “تباً ، سأُظهر لجمهوري أنني أفضل أنه، و أواجهه مجدااً” ، لكن هذا ليس ما يفعله. إنه جبان لعين. “

في حين أنه قد خاض خمسة نزالات فقط في فنون القتال المختلطة، و لكن هناك بالتأكيد شيء مميز في ضربات أليكس بيريرا المذهلة.

خاض البرازيلي قتاله الأول في منظمة اليو أف سي في عرض يو أف سي 268،
وخاض البرازيلي قتالاً مذهلاً حيث رمى بركبة طائرة مصيباً وجه خصمه، ليوقف الحكم القتال معلناً انتصار البرازيلي عن طريق الضربة القاضية الفنية

تمكن أليكس بيريرا من تأمين الفوز في قتاله الأول ، ولكن في نهاية هذا الأسبوع ، سيواجه تحديًا مختلفًا تمامًا عندما يصطدم ببرونو سيلفا.

ستكون فرصة مثالية للبرازيلي من تحقيق انتصار مذهل كما عودنا من قبل، و هكذا يتمكن من وضع أديسانيا في موقف لا يحسد عليه و قد يضطر النيجيري لتحديه حتى يحفظ ماء وجهه.

و لكن من الصعب توقع ردة فعل رئيس منظمة اليو أف سي “دانا وايت” حيال هذا السيناريو، و لكن بكل تأكيد جميعنا نريد أن نشاهد ذلك القتال،”اسرائيل أديسانيا ضد المقاتل الذي هزمه مرتين في رياضة الكيكبوكسينغ، و الوحيد الذي تمكن من القضاء عليه”

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.