حمزة شيمايف و ألكسندر غوستافسون يسافران إلى لاس فيجاس للتدريب قبل عودتهم إلى ال(UFC).

حمزة شيمايف و ألكسندر غوستافسون يسافران إلى لاس فيجاس للتدريب قبل عودتهم إلى ال(UFC).

حمزة شيمايف و ألكسندر غوستافسون يسافران إلى لاس فيجاس للتدريب لإقامة معسكر قبل أن يعودوا إلى المثمن.

حمزة شيمايف لم يقاتل منذ شهر سبتمبر الماضي عندما سحق جيرالد ميرشارت في 17 ثانية ولم يقاتل بسبب مشاكل صحية ناجمة عن فيروس كورونا. كان لفيروس كورونا تأثيرا قاسياً على جسد تشيمايف لدرجة أنه أعلن مؤقتاً اعتزاله ال(MMA). ومع ذلك ، فقد تمكن من التعافي وقرر الالتزام مرة أخرى بهذه الرياضة وأعلن أنه سيعود.

ومع عودة شيمايف إلى المثمن ، يسافر معه زميلة المقاتل ألكسندر غوستافسون إلى لاس فيجاس، وهم زملاء في مركز تدريب Allstars السويدي ، والذي أعلن أيضًا مؤخرًا أنه سيعود إلى المثمن بعد عام.

ظهر شيمايف بسرعة البرق كواحد من أكبر وألمع النجوم الشباب في UFC قبل أن يواجه مشاكل صحية. الآن بعد أن أصبح يتمتع بصحة جيدة ، يمكنه إعادة سلسله إنتصاراته مرة أخرى ، ولا يزال فريقه يريد قتال نيل ماجني.

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.